خنازير برية تهاجم منازل مواطنين بدير علا صحيفة : تركيبة للادارة المالية الاردنية واحالات على التقاعد ورفع اسعار المحروقات والكهرباء مجددا الاردني "الهقيش" يخوض نهائيات "شاعر المليون" اليوم المنسف الاردني يحل ثالثا في هنغاريا الأردن.. ’الفاتحة‘ مقدم عقد القران.. والمؤخر سورة ’البقرة‘ ارتفاع لافت بمعدل البطالة في الاردن العطية يولم للطويسي في الدوحة هل من تحول جديد في موقف الأردن تجاه الأزمة الخليجية؟ قرارات مجلس الوزراء (صندوق الاستثمار) يرد على توصيات النواب بخصوص أموال الضمان عدم استقرار جوي وأجواء مغبرة مع زخات رعدية القبض على شخص تهجم برفقة اخر على محل مفروشات في الزرقاء الخارجية تتابع حالة 3 طلبة أردنيين تعرضوا لحادث سير في القاهرة الملك والملكة يقيمان مأدبة عشاء تكريما لرئيس الوزراء الياباني الملك يحيي العمال: بجهدنا وعملنا سيزداد وطننا رفعة الرفاعي : الرهان على جيل الشباب رهان على الحاضر والمستقبل احالات وتعيينات في وظائف قيادية عليا .. اسماء الفايز هاتف الطراونة عقب جدل جلسة اليوم احالة رئيس صندوق استثمار الضمان "سهير العلي " والقضاة الى التقاعد العمري مديرا عاما لـ " بترا "
شريط الأخبار

الرئيسية /
الأحد-2018-04-28 06:37 pm

بالاسماء..لوبي نيابي رفض تعديلات في النظام الداخلي تسبب بإنطلاق شرارة انتخابات رئاسة "النواب"

بالاسماء..لوبي نيابي رفض تعديلات في النظام الداخلي تسبب بإنطلاق شرارة انتخابات رئاسة "النواب"

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس  
انطلقت شرارة سباق الوصول الى سدة رئاسة مجلس النواب الثامن عشر مبكرا وقبل فض الدورة العادية الثانية للمجلس ، كيف لا ؟ ، والنواب يخوضون اول تجربة لاختيار رئيس المجلس بعد مرور عامين على تعديل النظام الداخلي ومادة تنص على ان تكون مدة ولاية الرئيس سنتين بدلا من واحدة ، بالتزامن مع كولسات وعمل نيابي خلف الاضواء حول اجراء تعديلات جديدة على النظام الداخلي ، ادى الى رفض المجلس بالاغلبية تعديل يمدد مدة المكتب الدائم لتوازي مدة ولاية الرئيس. ويعتقد ان احد المرشحين المحتملين عمل على تشكيل لوبي نيابي إتجاه رفض تمديد مدة المكتب التنفيذي والمكتب الدائم للمجلس. وكما جرت العادة تتزايد الاسماء في بورصة المرشحين قبل الوصول الي يوم التصويت ، لتصل الى اثنين او ثلاث ، لاكتمال ألاعيب المرشحين الحقيقيين،ان صح الوصف. ابرز الاسماء التي يعتقد انها ستطرح نفسها بقوه هي : الرئيس الحالي للمجلس المهندس عاطف الطراونة الذي يعزز نفسه بكتلة وطن النيابية التي تضم نحو 17 نائبا من بينهم 4 رؤساء لجان نيابية ذات من وزن ثقيل،ويعتقد ان الطراونة قد شكل كتلة نيابية اخرى،  العديد من اعضائها تلقو دعم من قبله في انتخابات مجلس النواب الحالي، لكن الطراونة لا يعتمد بشكل اساسي على الكتل ، فالرجل له رجاله تحت القبة ، وذلك لا يخفى على الراصد الجيد للطابق الثاني في المجلس حيث يقبع مكتب الرئيس. النائب المخضرم عبد الكريم الدغمي النائب الذي لم ينضم الى اي من لجان وكتل المجلس ، تبدو حظوظه جيده ، ويعد من ابرز المرشحين ويملك عقلية رئاسية فعالة لادارة المجلس وفق المستوى المطلوب شعبيا ، وبما يضمن الحفاظ على هيبة مجلس النواب ، وتحديدا بعد ضربة تلقتها "الهيبه" باقراره الموازنة العامة للدولة الاردنية لعام 2018 والتي تضمنت رفع الدعم عن الخبز في اقل من 7 ساعات،فيما يستبعد ان يزيد العامل الجغرافية والديمغرافي من نصيب الدغمي بشكل مؤثر. رئيس كتلة الحداثة والتنمية النائب مازن القاضي اسم جديد على مارثون الترشح لرئاسة المجلس ، يملك علاقات نيابية قوية تؤهله لتجاوز الجولة الثانية من الانتخابات في حال رغب الترشح ومضى نحو الكرسي بثقة ، فيما لا يمكن طرح توقعات للمرحلة الانتخابية النهائية . النائب احمد الصفدي رئيس كتلة ضخمة في المجلس "المستقبل" تقدر بنحو 28 نائبا ، مرشح يمتلك خبرة طويلة في الانتخابات الداخلية لمجلس النواب ، ويملك علاقات جيدة مع عدد كبير من النواب ، برز ذلك من خلال استقطابه عدد كبير منهم الى تشكيل الكتلة ، لطالما يسبق جلسات النواب ، تواجد الصفدي في غرفة الوزراء ( غرفة خصصت للوزراء خلف قاعة القبة يجلس فيها النواب قبل وبعد الجلسات) للجلوس مع زملاؤه لايجاد ان صح القول " حلول" لبعض التشريعات والقضايا الشائكة" ، حيث يعمل على تأسيس ارضية توافقية ، ترأس عدد من الجاهات النيابية وسعى للصلح لحل خلافات بين اعضاء المجلس ، قد يخدمه ذلك كثيرا في الانتخابات. فيما لم يتسنى التأكد من ترشح نواب اخرين ، ابرزهم رئيس كتلة الاصلاح النيابية المحسوبة على حزب جبهة العمل الاسلامي النائب عبدالله العكايلة ، وقد ينتظر تأخر اعلان ترشحه لارتباطات وشؤون حزبية ، والنائب البارز في الشؤون القانونية عبد المنعم العودات. وفاز النائب عاطف الطراونة برئاسة المجلس الحالي لمدة سنتين حيث حصل اعلى الاصوات في انتخابات الرئاسة على 69 صوتا من أصل 129 صوت. وحل في المرتبة الثانية النائب عبد الكريم الدغمي وحصل على 34 صوتا. وحل في المرتبة الاخيرة النائب عبد الله العكايلة بـ 21 صوتا.