خنازير برية تهاجم منازل مواطنين بدير علا صحيفة : تركيبة للادارة المالية الاردنية واحالات على التقاعد ورفع اسعار المحروقات والكهرباء مجددا الاردني "الهقيش" يخوض نهائيات "شاعر المليون" اليوم المنسف الاردني يحل ثالثا في هنغاريا الأردن.. ’الفاتحة‘ مقدم عقد القران.. والمؤخر سورة ’البقرة‘ ارتفاع لافت بمعدل البطالة في الاردن العطية يولم للطويسي في الدوحة هل من تحول جديد في موقف الأردن تجاه الأزمة الخليجية؟ قرارات مجلس الوزراء (صندوق الاستثمار) يرد على توصيات النواب بخصوص أموال الضمان عدم استقرار جوي وأجواء مغبرة مع زخات رعدية القبض على شخص تهجم برفقة اخر على محل مفروشات في الزرقاء الخارجية تتابع حالة 3 طلبة أردنيين تعرضوا لحادث سير في القاهرة الملك والملكة يقيمان مأدبة عشاء تكريما لرئيس الوزراء الياباني الملك يحيي العمال: بجهدنا وعملنا سيزداد وطننا رفعة الرفاعي : الرهان على جيل الشباب رهان على الحاضر والمستقبل احالات وتعيينات في وظائف قيادية عليا .. اسماء الفايز هاتف الطراونة عقب جدل جلسة اليوم احالة رئيس صندوق استثمار الضمان "سهير العلي " والقضاة الى التقاعد العمري مديرا عاما لـ " بترا "
شريط الأخبار

الرئيسية /
الإثنين-2018-04-30 06:45 pm

التعمري محامياً رسمياً باجتيازه متطلبات التدريب لمزاولة مهنة المحاماة

التعمري محامياً رسمياً باجتيازه متطلبات التدريب لمزاولة مهنة المحاماة

جفرا نيوز - أُجیز نھار اليوم الاستاذ المحامي محمد أحمد سلامه التعمري ؛ محامياً رسمياً وذلك بعد انهائه متطلبات التدريب لمزاولة مھنة المحاماة ؛ عقب نقاشه لبحثه الرائع تحت عنوان " بيع الاعضاء البشرية في التشريع الاردني " .
حیث تقدم التعمري ببحثه لغایة الانتقال من سجل المحامین المتدربین الى سجل المحامین الاساتذة وذلك بمجمع النقابات المھنیة / مسرح نقابة المحامین .
وتلخص البحث حول بيان أهمية هذه الجريمة وكيفية معالجة المُشرع الاردني لها ومقدار العقوبة المفروضة على مرتكبها ، خاصةً اذا ما عُلم ان هذه الجريمة تعد من الجرائم العالمية صعبة الاثبات .
وقد أثار الباحث اعجاب الحضور واللجنة بإجاباته المتقنة للأسئلة الموجّھة من لجنة المناقشة خلال التحاور في مباحث الرسالة والتي تضمنت خمسة مطالب في مبحثين ؛ أوّلها ما هية جريمة الاتجار بالأعضاء البشرية ومتطلباتها المتعلقة بتعريف هذه الجريمة وغاياتها .
وثانيها حول اركان جريمة الاتجار بالأعضاء البشرية ومتطلباتها المتعلقة بالركن الشرعي والمادي والمعنوي لهذه الجريمة .
وقد انهى التعمري بحثه بتوصیات اھمھا مطالبته ادخال بعض التعديلات على قوانين الانتفاع بالأعضاء البشرية بحيث يتم النص على دور السمسار في هذه الجرائم ؛ وتحديد عقوبة مناسبه لنشاطه الجرمي الذي ينطوي على خطورة كبيرة .
واكد على ضرورة تعديل مواد قانون العقوبات المتعلقة بالاعتداء على جثث الموتى وتشديد العقوبات في حال نزع الاعضاء البشرية من اجساد المتوفين .
وفي ختام المناقشة وقف الاستاذ المحامي محمد أحمد سلامه التعمري يقرأ إهدائه للبحث قائلاً : " أھدي بحثي ھذا الى أبي رمز عزّتي وكبریائي ؛ الذي علمني الصبر والكفاح والطموح والامل والى امي الغالية عنوان النجاح في حياتي ".
یذكر أن لجنة المناقشة تكونت من الاستاذ المحامي وسام الريماوي و الاستاذ المحامي زهير البلاونة ؛ والبحث بإشراف المحامي الاستاذ ناصر السعدي .