السفارة الأردنية في أنقرة تستحق الشكر والتقدير

السفارة الأردنية في أنقرة تستحق الشكر والتقدير
جفرا نيوز- تكللت جهود العاملين بالسفارة الأردنية في أنقرة، بتأمين عودة الفتاة جولي رامي الحجاوي إلى عمان، في غضون ساعات قليلة، بعد أن تعرضت لسرقة حقيبتها في مطار اسطنبول، وهي متجهة إلى اسبانيا، حيث كانت تحتوي الحقيبة على بعض الحاجيات الشخصية من بينها جواز سفرها الأردني.

وقال والد الفتاة المهندس رامي الحجاوي، أنه وبعد سرقة الحقيبة من ابنتي جولي قامت هي وأنا بتبليغ السفارة الأردنية في أنقرة ، والتي عملت على الفور وبتوجيهات من السفير اسماعيل الرفاعي باتخاذ الإجراءات اللازمة وتأمين عودة ابنتي إلى عمان، موضحا أن هذه الإجراءات وسرعة تنفيذها تدل على حرص السفارة والعاملين فيها على توفير سبل الراحة للمواطنين الأردنيين، مما يعكس الصورة الحضارية والمشرفة للعاملين في جميع السفارات الأردنية في بلدان العالم، وهو ما يؤكد عليه دائما جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين في رعاية المواطن الأردن وتسهيل ما يحتاجه.

وعبر المهندس الحجاوي عن بالغ شكره وتقديره إلى السفير الأردني في انقرة اسماعيل الرفاعي، وإلى كافة العاملين في السفارة وعلى رأسهم الوزير المفوض سنان المجالي، مثلما قدم الشكر إلى وزارة الخارجية ممثلة بالمدير الإداري الدكتور حسين العبداللات على دورهم المميز في عودة ابنته إلى عمان في غضون ساعات معدودة .
تابعو جفرا نيوز على google news