المستشفيات الخاصة: اتفاقية الصحة كلّفتنا مئات الآلاف والوزارة لم تحول أي مريض

المستشفيات الخاصة اتفاقية الصحة كلّفتنا مئات الآلاف والوزارة لم تحول أي مريض
جفرا نيوز- قال  نائب رئيس جمعية المستشفيات الخاصة نائل زيدان، إن تسعيرة وزارة الصحة التي أقرتها مؤخرا، لم تكن ضمن الاتفاقية التي وقعتها الجمعية مع الوزارة 

وأوضح في حديث له عبر شاشة التلفزيون الأردني، أن الاتفاقية التي وقعت بين الطرفين تضمنت توفير نحو 1150 سريراً لعلاج مرضى كورونا في 24 مستشفى خاصا، وتضمنت تسعيرة مختلفة عن المعلن عنها.

وقال إنّ الاتفاقية تتشترط تحويل المريض من وزارة الصحة وبعد استقباله تتم معالجته ضمن شروط الاتفاقية، لافتا إلى أن الاتفاقية لم تفعل "لم نباشر بتنفيذها حتى الآن والسبب أن وزارة الصحة لم تقم بتحويل أي مريض من وزارة الصحة".

وأبدى زيدان انزعاجه من عدم تواصل وزارة الصحة مؤكداً على أن حجز المستشفيات وتجيهز ألف سرير وكوادرها الطبية يعني أن هناك تكاليف، لافتا إلى أن المستشفيات تكلّفت بمئات الآلاف لتجهيز تلك الأسرة. 

وأشار إلى أن المريض يخيّر بالعلاج لدى مستشفيات وزارة الصحة أو الذهاب للعلاج في المستشفيات الخاصة على حسابه الشخصي.

وفصل زيدان بين ملفي الاتفاقية التي وقعت بين المستشفيات الخاصة ووزارة الصحة في تشرين ثاني الماضي، والتي تعنى بتوفير أسرة وكوادر طبية من المستشفيات الخاصة لعلاج مرضى كورونا على نفقة وزارة الصحة، وبين كتاب وزير الصحة المعمم بتاريخ 3/12/2020 والذي يلزم المستشفيات الخاصة بتسيعرة علاج فيروس كورونا.

ونوّه بأن قبل ذلك التاريخ لم تكن تسعيرة المستشفيات الخاصة محددة، وكانت توضع بقرار من المستشفى ذاته.
 
وكان   وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات قال إن التفاهمات مع مستشفيات القطاع الخاص تم الاتفاق معها على أسعار مخفضة لا تؤدي لأي أعباء زائدة على وزارة الصحة.

وقد ابتعدت عن مفهوم الربح والخسارة، مضيفاً "هذا ما هو مأمول من جميع القطاعات"  

 
كان قد أُعلن عن تفاهمات اتفقت عليها وزارة الصحة والمستشفيات الخاصة بتوفير ألف سرير عادي و150 سرير للعناية الحثيثة لعلاج مرضى كورونا
 
تابعو جفرا نيوز على google news