2021-03-03 - الأربعاء

مطالب بإعادة إدراج "الأراجيل" في المقاهي وسط خسائر بالملايين ووعود حكومية لم تنفذ بعد

مطالب بإعادة إدراج الأراجيل في المقاهي وسط خسائر بالملايين ووعود حكومية لم تنفذ بعد
جفرا نيوز – احمد الغلاييني 

لايزال قطاع المقاهي الشعبية في غياهب النسيان فالكثير منها  أغلقت أبوابها منذ شهور طويلة بسبب جائحة كورونا  وحظر تقديم "ألاراجيل" التي يرى أصحابها انها احد عوامل الكسب الرئيسي في المهنة.

ومع مرور حوالي عام على بدء  جائحة "كورونا" واغلاق وفتح معظم القطاعات التجارية  والصناعية لايزال قطاع "المقاهي والاراجيل" مغلقاً وفي طي النسيان والذي وصلت خسائره بالملايين.

وبحسب تقارير فأن حجم الدخل الوطني من قطاع المقاهي الشعبية والسياحية والمطاعم يصل إلى حوالي مليار دينار سنوياً.

وبحسب محمد الفراعنة صاحب أحدى المطاعم في حديثه "لجفرا نيوز "، فإن أمر الدفاع  الذي صدر بخصوص منع الأراجيل  في المطاعم، الحق اضراراً فوق الاضرار الموجودة، خاصة اننا نقوم بدفع رسوم خاصة وضرائب مرتفعة من أجل تقديم خدمة الأراجيل في المطاعم.

 وبين الفراعنة، أن القرار من وجهة نظره غير حكيم ولم يراع ظروف أصحاب المطاعم الذين تعرضوا لخسائر مالية كبيرة منذ شهر آذار وحتى الآن.

 وأشار الفراعنة إلى أنه وبخصوص الوقاية من انتقال فيروس كورونا عبر الأراجيل، فإن المطاعم حرصت على اتخاذ كافة اجراءات السلامة العامة، حرصًا  على سلامة المواطنين والعاملين في المطاعم ولم تحصل أي اصابات بهذه المطاعم عبر إنتقال العدوى، لافتا الى أن الخسائر قد لحقت بجميع العاملين وتقدر بملايين الدنانير، وقد ترتب على تداعيات الخسائر تسريح أعداد كبيرة من العمال والموظفين واغلبهم من الاردنيين الذين يعيلون الاسر وتترتب عليهم التزامات مالية.

وشدد على أنهم ملتزمين بالشروط الوقائية وعلى أهبة الإستعداد لذلك خاصة موضوع "البربيش" فهو صحي وداخل مغلف مغلق، وايضاً تطبيق التباعد الإجتماعي بين الزبائن.

وطالب الفراعنة، الحكومة بإتخاذ الإجراءات وأوامر الدفاع اخرى لحمايتهم، مثل تخفيض الضرائب والمياه والكهرباء وعلى الاقل مع رسوم الترخيص، خاصة وان المطالعم لم تعمل طيلة ايام، خاصة وأن الطاقة التشغيلية في المطاعم لاتتجاوز 20 % 
وكذلك النظر بموضوع تمديد ساعات الحظر واستثناء المطاعم السياحة على أقل حتى الساعة 12 ليلاً.

ويقول مالك احد المقاهي محمود الدعجة بحديث "لجفرا نيوز " ،  إن خسائر القطاع بلغت 100% بسبب توقيف "الأراجيل" والتي كانت هي الدخل الرئيسي لأي محل، حيث يدفع المستثمر رواتب الموظفين وايجارات العقار والمصاريف من حساب "الارجيلة" حيث تعتبر هي العامود الرئيسي لأي استثمار في مجال المقاهي والمطاعم – على حد قوله-.

واقترح الدعجة في حديثه" لجفرا نيوز" ، أن يتم تقديم الأرجيلة لمرة واحدة ويأخذها الزبون معهُ وتكلفتها رخيصة وبإمكان اي شخص ان يستخدمها اكثر من مرة بعد ذلك ولكن تبقى ملك الزبون. 

وكشف ان الاصابات عندما كانت بالآلاف كان القطاع المغلق وهذه اشارة واضحة انها لم تساهم برفع الإصابات وتمنى ان يتم ايجاد حلول لهذا القطاع الذي وصفه بالمنكوب والتي وصلت خسائره 100% اسوة بالقطاعات الاخرى 

 ومع الإهتمام بتخفيض الضرائب وتقسيطها على ثلاث سنوات والمستحقات والضمان الإجتماعي والمياه والكهرباء، مبينا أن قطاع المطاعم لا يسجل أي حالة بفيروس كورونا داخل إحدى المطاعم سواء السياحية أو الشعبية، مشيرا الى أن هناك 1500 منشأة موجودة في الأردن تعمل في قطاع المطاعم.

وعلى صعيد متصل كشف عضو جمعية المطاعم السياحية عصام الجمل عن وعود من وزير السياحة والاثار نايف الفايز بايجاد حل لإعفاء المطاعم السياحية من رسوم رخص المهن للعام الجاري ٢٠٢١.

وقال الجمل إن أعضاء من الجمعية  قاموا في الالتقاء مع وزير السياحة أخيراً، حيث أبدى الفايز استعداده بالتعاون مع أمانة عمان لايجاد مخرج يتم بموجبه إعفاء أعضاء الجمعية من رسوم تراخيص العام الحالي.

وأضاف في تصريحات أن الفايز وعد باعادة النظر بتقديم الاراجيل في محال الكوفي شوب وتنظيم عمل القطاع، اذ تعتبر خدمة تقديم الاراجيل جزءاً من عمل المقاهي والمطاعم السياحية التي تنضوي تحت مظلة وزارة السياحة والآثار.

وأكد الفايز خلال اللقاء أن الوزارة تعطي الجمعية الاهتمام الكامل لإصدار النظام الداخلي الخاص بها، بما في ذلك تنظيم العملية الانتخابية لرئاسة الجمعية، للارتقاء بعملها.

ويبلغ عدد المطاعم السياحية بمختلف الفئات والتصنيفات (مطاعم، كوفي شوبات، وجبات سريعة وغيرها) نحو 1007 منشأة موزعة في كافة مناطق المملكة، ويوظف هذا القطاع ما يزيد عن 21000 عامل بطريقة مباشرة وأكثر من 100000 عامل بطريقة غير مباشرة كونه يعتبر مسانداً لأكثر من 60 مهنة أخرى
 
تابعو جفرا نيوز على google news