خطأ في طريقة تحضير العصائر يفقدها فوائدها الصحية

خطأ في طريقة تحضير العصائر يفقدها فوائدها الصحية
جفرا نيوز- كشفت دراسة جديدة عن خطأ شائع يتسبب بخسارة الفوائد الصحية لجميع العصائر المحضرة منزليا بسبب بعض العادات أو أساليب التحضير التي تفقدها خواصها.

ونشرت الجمعية الكيميائية الأمريكية دراسة جديدة ركزت على طرق وأساليب تحضير العصائر المنزلية، أشارت من خلالها إلى وجود بعض العادات المنزلية بالإضافة إلى اتباع بعض طرق التحضير التي تفقد هذه العصائر قيمتها الغذائية والصحية.


كشفت دراسة جديدة عن خطأ شائع يتسبب بخسارة الفوائد الصحية لجميع العصائر المحضرة منزليا بسبب بعض العادات أو أساليب التحضير التي تفقدها خواصها.

ونشرت الجمعية الكيميائية الأمريكية دراسة جديدة ركزت على طرق وأساليب تحضير العصائر المنزلية، أشارت من خلالها إلى وجود بعض العادات المنزلية بالإضافة إلى اتباع بعض طرق التحضير التي تفقد هذه العصائر قيمتها الغذائية والصحية.

وأشارت النتائج إلى أن الأجهزة السريعة جدا (الأجهزة التي تحول جميع المواد في الفاكهة والخضار إلى مادة مفرومة من خلال السرعة العالية) تنتج حرارة عالية تتسبب بفقدان العصائر لأغلب خصائصها الصحية، بحسب موقع "slashgear".

تنتج الخلاطات كميات كبيرة من الحرارة بسبب السرعة العالية والاحتكاك، وهذا على الأرجح هو السبب في أن العصائر المخلوطة تحتوي على أقل كمية من المركبات المفيدة.

ووفقًا للدراسة، فإن صنع العصير بسرعات منخفضة يقلل من الحرارة ووجد أنه ينتج أكبر كمية من هذه المركبات الصحية.
ووجد الباحثون أن العصائر التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف والمخلوطة بسرعات منخفضة (أو اليدوية)، تحتوي على أكبر قدر من مثبطات "α-amylase"، التي تلعب دورا في التحكم في مستويات السكر في الدم بعد الأكل.

وأشار الباحثون إلى أن تقنيات العصر المختلفة يمكن أن تنتج فوائد صحية مختلفة وفريدة من نوعها في نهاية المطاف.

تابعو جفرا نيوز على google news