يحدث في نادي البقعة

يحدث في نادي البقعة
جفرا نيوز- رامي الرفاتي

يدور في أروقة نادي البقعة، تخبط كبير في اتخاذ القرار، كبد الفريق خسارة عدد من العناصر المميزة، والظهر الأول في بطولة درع الاتحاد بتشكيلة عماد اساسها اللاعبين الشباب من الفئات العمرية، بسبب إنتهاء عقود 6 لاعبين ورفض مجلس الإدارة التجديد لهم بسبب طلبهم زيادة في المستحقات المالية.

مشكلة الفريق لم تقتصر فقط على ملف اللاعبين المنتهية عقودهم، حيث يعاني الفريق من إغلاق نظام قيد اللاعبين، بسبب العقوبة الدولية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، وعدم التجديد للمدرب العام خالد يوسف الذي لاقى ذات مصير اللاعبين الذين طلبوا زيادة على العقود في حال التجديد.

التخبط في صنع القرار داخل نادي البقعة، كان واضحاً من خلال الخطة التي تدور بالخفاء، خاصة بعد استقطاب خضر بدوان، ليشغل منصب المدرب العام ويكون بديل للمدير الفني ابراهيم حلمي، في حال لم تلبي نتائج الفريق الطموح في بطولة درع الاتحاد أو بطولة الدوري.

مجلس الإدارة تعاقد مع خضر بدوان، دون العودة للمدير الفني أو مراعاة المحافظة على الإستقرار الفني للفريق، ليشكل الملف حالة من الغضب لدى جماهير الفريق، التي طالبت الجميع تغليب المصلحة العامة على المصلحة الشخصية، ووضع خطة مستدامة للخروج من أزمة العقوبة الدولية والمحافظة على مقعد الفريق في بطولة دوري المحترفين.
 
تابعو جفرا نيوز على google news